تفاصيل حادث الكنيسة الكاتدرائية بالعباسية وأسماء المتوفين رسميا

آخر تحديث : الإثنين 26 ديسمبر 2016 - 10:01 مساءً
2016 12 26
2016 12 26
تفاصيل حادث الكنيسة الكاتدرائية بالعباسية وأسماء المتوفين رسميا
حادث انفجار كنيسة الكاتدرائية بالعباسية

مازال يد الإرهاب تطول أرواح عشرات الأبرياء، اليوم نتابع آخر أخبار وتفاصيل حادث انفجار الكنيسة الكاتدرائية العباسية اليوم واسماء الضحايا المتوفين، حيث قامت مجموعة من الإرهابيين بزرع عبوات وقنابل ناسفة في محيط كنيسة الكاتدرائية بالعباسية بالقاهرة، وقد أعلن المتحدث الإعلامي بوزارة الصحة عن وقوع ضحايا ومصابين.

وجاءت الحصيلة الأولية عن حادث تفجير كنيسة الكاتدرائية وقوع 25 حالة وفاة، و31 مصابا في حالة حرجة، وقد وصل نحو 14 سيارة اسعاف على الفور لنقل كافة المصابين إلى مستشفى الدمرداش الجامعي، ومستشفى دار الشفاء، من جهة أخرى وصل السيد المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء لمنطقة الحادث، لتفقد أجواء المنطقة، والإطمئنان على المصابين، ومقابلة القساوسة وكبار رجال الدين.

وقد وصل خبراء المفرقعات إلى منطقة الحادث لتفتيش المكان، ومعرفة نوع المواد المتفجرة التى تم استخدامها، وسيقوم مجموعة من الحماية المدنية بمعاينة الكنيسة، بينما أمر وكيل النائب العام، بالتحقيق في الواقعة، وتواجد اللواء علاء عبد الظاهر، والسيد وزير الداخلية، وقيادات الوزارة، وأمر السيد رئيس الجمهورية بسرعة التعامل مع حادث انفجار الكنيسة البطرسية.

وعبر جريدة عيون مصرية ننقل اسماء المتوفين في حادث تفجير الكنيسة الكاتدرائية بالعباسية: روجينا رافت، سامية جمال، عايدة ميخاييل، وداد وهبة، سهير محروس، مادلين توفيق، ايمان يوسف معقوب، امانى سعد عزيز، وتن نقل جثامين هذه الضحايا لثلاجة مستشفى الدمرداش، وسيتم إعلان أسماء المصابين خلال الساعات القادمة.

من جهة أخرى أوضح بعض خبراء المفرقعات، أن الإرهابيين استهدفوا الكنيسة بقنبلة يصل وزنها نحو 16 كيلو جرام من مادة تي ان تي شديدة الإنفجار، وللأسف الإرهاب الأسود الغاشم لا يفرق بين الحرب بينهم وبين الداخلية أو الجيش، فهم استهدفوا مصلين أبرياء، ليس لهم أي علاقة بقريب أو من بعيد بالحرب.

حادث انفجار الكنيسة الكاتدرائية بالعباسية استهدف دور عبادة أثرية يتراوح عمرها أكثر من 100 عام، بنيت الكنيسة البطرسية عام 1911 تخليدا لذكرى وفاة بطرس غالي باشا، ويوجد مقابر العائلة أسفل الكنيسة، لها قيمة فنية وتاريخية حيث بنيت على الطراز البازيليكى، مساحتها 28 مترا وعرضها 17 مترا.

وقد أدان فضيلة شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب حادث تفجير كنيسة الكاتدرائية بالعباسية، ورفض الإرهاب الدموي الذي طال أرواح عشرات المصريين الأبرياء، واتصل الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية شخصيا بالبابا تواضروس للإطمئنان على الوضع الحالي.