الأهلي يخترق دفاعات بونيودكور الأوزبكي ويسجل هدفين بأول لقاء بدوري أبطال آسيا 2017

آخر تحديث : الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 9:26 مساءً
2017 02 21
2017 02 21

انتهت نتيجة مباراة الأهلي السعودي وبونيودكور الأوزبكي بتقدم الفريق السعودي بهدفين مقابل لا شئ لبطل أوزباكستان، مساء اليوم الثلاثاء على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية (ملعب الجوهرة المشعة) حيث يسعى الفريق الملقب بقلعة الكؤوس لتحقيق أول انتصاراته القارية في النسخة الجدية من البطولة القارية، في ظل اهتزاز نتائج الفريق على المستوى المحلي في الفترة الأخيرة.

وخسر الأهلي حامل لقب الدوري السعودي للمحترفين، مباراته الأخيرة في المسابقة المحلية أمام النصر بهدفين دون، ما تسبب في تراجعه للمركز الرابع في جدول ترتيب المسابقة المعروفة بدوري عبداللطيف جميل، ولذلك يأمل عشاق “الراقي” أن يكون موعد مباراة الأهلي السعودي وبونيودكور الأوزبكي، بداية جديدة للفريق، تدفعه بقوة لاستعادة توازنه.

وأوقعت القرعة التي أجراها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فريق الأهلي ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب بونيودكور الأوزبكي، والعين الإماراتي، وذوب آهن أصفهان الإيراني اللذان يلعبان اليوم الثلاثاء، في نفس مباراة الأهلي السعودي وبونيودكور الأوزبكي، وذلك على ملعب هزاع بن زايد بنادي العين.

وحدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم موعد مباراة الأهلي السعودي وبونيودكور الأوزبكي في افتتاح مباريات الفريقين بدوري أبطال آسيا 2017، في تمام الساعة الثامنة والربع مساء اليوم الثلاثاء بتوقيت مكة، السابعة والربع بتوقيت القاهرة، فيما تذاع المباراة عبر شبكة بي إن سبورتس التي خصصت قناة بي إن سبورتس HD 3 لبث المباراة بصوت المعلق السعودي حماد العنزي، كما تذاع المباراة عبر شبكة الكأس القطرية على قناة الكأس HD 3، بتعليق سمير المعيرفي.

ويسعى الأهلي لتجنب مصير نسخة العام الماضي من دوري أبطال آسيا في مباراة الاهلي وبونيودكور، إذ فشل في تجاوز دور المجموعات في وجود فريقي الجيش القطري، والعين الإماراتي الذي أكمل طريقه حتى نهائي البطولة، قبل أن يخسر اللقب أمام جيونبوك الكوري الجنوبي، بينما يتواجد الفريق الإماراتي مع الأهلي ضمن المجموعة نفسها أيضاً هذا العام.

ولا يختلف بونيودكور عن الأهلي في هذا الجانب، إذ أخفق الفريق الأوزبكي في تجاوز دور المجموعات في النسخة الماضية من البطولة القارية، إضافة إلى إخفاقة في تحقيق أي انتصار في البطولة ما أدى إلى خروجه من البطولة بأسوأ مستوى ممكن دون، بثلاث تعادلات وثلاث هزائم.