مباراة الاهلي والوداد المغربي

إحصائية تزعج جماهير الأهلى قبل مواجهة الوداد المغربى فى دورى أبطال أفريقيا

بالنظر إلى تاريخ مواجهات الفريقين الأهلى والوداد فى بطولة دورى أبطال أفريقيا سيكتشف المتابعون أمرا مزعجا بالنسبة للنادى القاهرى، فالأهلى لا يجتاز دور المجموعات عند وقوعهما سويا فى مجموعة واحدة، ودائما ما يتأهل النادى المغربى من المجموعة.

ففى عام 2011 واجه النادى الأهلى الوداد المغربى وتعادلا فى ملعب الكلية الحربية بالقاهرة بثلاثة أهداف لمثلهما، وتكررت النتيجة فى الدار البيضاء بالتعادل، وتأهل الوداد إلى المباراة النهائية وقتها وخسر البطولة أمام الترجى التونسى، أما النادى الأهلى تحت قيادة مانويل جوزيه ودع البطولة حيث أدى مباريات سئة للغاية وقتها.

وفى عام 2016 وقع الأهلى مع الوداد فى مجموعة واحدة ضمت معهما كل من زيسكو الزامبى وأسيك ميموزا الإيفوارى، وكانت واحدة من أسوأ مشاركات الأهلى فى بطولة دورى أبطال أفريقيا عبر تاريخه حيث لم يتمكن الفريق من تحقيق أى فوز على ملعبه، تعادل مع الوداد وزيسكو وخسر من أسيك، وتعادل فى كودت ديفوار أمام أسيك وخسر من زيسكو فى زامبيا، والفوز الوحيد الذى حققه فى المجموعة كان على حساب الوداد.

وودع الأهلى البطولة الأفريقية وقتها وتأهل الوداد إلى الدور نصف النهائى للبطولة ليصطدم بالعملاق المصرى الآخر نادى الزمالك ليخسر فى مجموعة المباراتين بستة أهداف مقابل خمسة.

ولكن بالنظر لمواجهات الأهلى للفرق المغربية فالأهلى يتفوق بنسبة كبيرة ولا تنسى الجماهير الأهلاوية هدف عماد متعب فى الدقيقة الآخيرة أمام الرجاء هناك فى الدار البيضاء، وهدف رامى ربيعة فى آخر مواجهة جمعت بين الفريقين العام الماضى، وقدم الأهلى مباراة ممتازة هناك.

وسيواجه النادى الأهلى الوداد فى مباراتين متتاليتين الأمر الذى يتطلب من كل منهما تحقيق أفضل ما لديه خاصة فى ظل صحوة المنافس الثالث فى المجموعة زناكو الزامبى الذى تمكن من الفوز على الوداد فى المباراة الماضية، وإذا تمكن من الفوز على القطن الكاميرونى سيصبح قريبا جدا من التأهل الأمر الذى يصعب المهمة على الأهلى والوداد.

وأكد حسام البدرى المدير الفنى للنادى الأهلى أنه لابديل عن الفوز فى المباراة خاصة أنها تقام فى مصر وأمام جماهير النادى الأهلى الوفية.

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *