شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2017

شاومينج بيغشش ثانوية عامة تسريب امتحان الانجليزي 2017 اللغة الانجليزية والوزارة تعترض

أشاعت صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة قبل قليل، زعمها تسريب امتحان اللغة الأجنبية الاولى الانجليزية “الانجليزية” 2017، وقام بتصوير صورة غير واضحة وطلب من طلاب وطالبات الصف الثالث الثانوي الاشتراك في جروب سري خالص على تطبيق الواتس اب.

ويطلب مؤسس الجروب مبالغ مالية من الطلبة مقابل تسريب اجابة أسئلة امتحان اللغة الانجليزية للثانوية العامة 2017، حسب مزاعم أدمن الصفحة والجروب وبعض الطلبة بالصف الثالث الثانوي ممن قاموا بالإشتراك، وأكد مسئول بوزارة التربية والتعليم أن هذه المعلومات والأسئلة المتداولة على شبكات وصفحات السوشيال ميديا والفيسبوك خصوصا، غير صحيحة بالمرة، وطالب من طلاب شهادة الثانوية العامة بضرورة التركيز والابتعاد عن الإشاعات الغير حقيقية.

شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2017 تتحدى الوزارة وتقوم بـ تسريب امتحان الانجليزي المزور

وقامت صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2017 على الفيسبوك صورة امتحان اللغة العربية للصف الثالث الثانوي يوم الأحد الماضي، بعد دخول اللجنة بـ 15 دقيقة، وقد أكد المتحدث الإعلامي المسئول بوزارة التربية والتعليم، أن الصورة بالفعل صحيحة، وأنه تم معرفة مصدر التسريب، والوصول للطالب الذي قام بتصوير الورقة، حيث أكدوا أن هناك كود سري بكل ورقة، للوصول لمصدر تسريب الاختبار.

تسريب امتحانات الثانوية العامة الانجليزي 2017
تسريب امتحانات الثانوية العامة الانجليزي 2017

من جهة أخرى قامت مباحث الإنترنت بعمل روبوت على صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة، وشاومينج الفدائي، وصفحة بالغش اتجمعنا، والعديد من مواقع تسريب امتحانات الثانوية العامة لإغلاقها على الفور، إلا أن الأدمن يقومون بإنشاء صفحات بديلة فورية، وأضاف بعض الطلاب أن صورة تسريب امتحان اللغة الانجليزية الانجليزي غير صحيحة، وأن هناك 5 نسخ من الامتحان موجودة لدى الوزارة في حل التسريب الفعلي، وستقوم بملاحقة كافة العناصر المتورطة.

يجدر الإشارة أن أبنائنا وبناتنا في المرحلة الثانوية يؤدون صباح يوم الخميس الموافق 8 يونيو 2017 الامتحان الثالث بعد نهاية اللغة العربية والفرنساوي يوم السبت والثلاثاء، واليوم الخميس مع نهاية الاسبوع ينتهون من اللغة الإنجليزية، ونأمل أن تكون في مستوى الطالب المتوسط.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *