أهم العوامل المؤثرة في تقلبات أسعار البيتكوين

مصطفى عبد الحكيمآخر تحديث : الإثنين 25 مارس 2019 - 3:30 مساءً
أهم العوامل المؤثرة في تقلبات أسعار البيتكوين

تتغير سعر عملة البيتكوين من يوم لآخر من ارتفاعات لا تصدق إلى مستويات متدنية وبشكل سريع، لتصبح النظرة الشاملة حول البيتكوين أنها شديدة التقلب.

مما جعل الاستثمار في تداول العملات الرقمية من أخطر أنواع الاستثمارات بسبب المخاطر التي تحملها.

السبب الرئيسي للتقلب الشديد لعملة البيتكوين هو المرحلة التي هو فيها حاليًا، فهي مرحلة الولادة والتطوير ويصبح من الصعب تحديد الوقت الذي ستستقر فيه العملة، كما أنها هناك الكثير من الشائعات التي أثيرت حول مدى قانونية العملة.

هناك الكثير من العوامل التي تساهم في تقلب قيمة عملة البيتكوين:

1 .المضاربة

هناك الكثير من ضغوط الشراء من أشخاص يسمعون فقط عن البيتكوين لأول مرة أو قد يرتفع بسبب الذين بدأوا في رؤيته على أنه أكثر من مجرد أداة للمجرمين.

بينما تتصدر عناوين الصحف في الارتفاعات القياسية التي تحققها أو حكايات مماثلة لجرائم الإنترنت على الشبكة المظلمة، بينما يستمر الكثيرون في انتقاد عملة البيتكوين.

لقد تدفق الكثيرين لسوق العملات الرقمية بشكل لا يصدق إيمانًا بأنهم سيحققون مكاسب بنسبة 700% في عدة أشهر مثلما شاهدوا.

2 .اللوائح الحكومية

عندما تسن حكومة دولة قانونًا يتعلق بعملة البيتكوين، فهذا يؤثر على سعرها على الفور، فعلى سبيل المثال، هبطت البيتكوين بمقدار 1000 دولار بعد أن قالت كوريا الجنوبية إنها قد تحظر تداول العملات المشفرة.

الأخبار بأن البلاد تريد فقط جعل التداول أكثر شفافية لكنها لا تخطط لإغلاق البورصات رفعت السعر بقوة.

3 .الأخبار ووسائل الإعلام

تساعد وسائل الإعلام على تشكيل فكر الناس، فيمكن أن تؤثر الأخبار على السعر بطريقة إيجابية أو سلبية، فعلى سبيل المثال.

تسببت الأخبار حول الاختراقات أو إغلاق مواقع الويب والخدمات المرتبطة بعملة البيتكوين في قلق مستخدمي البيتكوين.

في الوقت نفسه فإن الأخبار المتعلقة بفتح تداول عقود آجلة مقومة بعملة البيتكوين في بورصة CME وCboe في رفع سعر العملة المشفرة.

4 .القرصنة

تعتبر القرصنة من أهم العوامل المؤثرة سلبًا على أسعار العملات المشفرة، حيث يفقد المستثمرون الثقة في هذه العملات وأنها غير أمنة، وليست الوسيلة المناسبة للتبادل وتخزين القيمة.

5 .الاعترافات الدولية

إن القرار الذي اتخذته اليابان وأستراليا بالاعتراف بالبيتكوين كعملة قانونية، جعل معدلات الطلب على العملة ترتفع، والتكهنات من قبل دول أخرى بقبول العملة المشفرة رسميًا تجعل الطلب أعلى.

مع مزيد من القبول للعملة فإن السعر يرتفع، المزيد من الاعترافات الدولية هو مثال كافي لشرعية البيتكوين.

6 .التنظيم الحكومي

إشراك الحكومة في السيطرة على تقييم البيتكوين يتم بطريقتين رئيسيتين هما، أولًا: يمكن للحكومة التحكم في الأصول المختلفة من خلال التسعير.

ثانيًا: الحكومة قادرة على تقليص الحماس الناتج عن العملة المشفرة عن طريق فرض قيود لرفع التكلفة الإجمالية بالنسبة للبورصات التي ستعمل في تداول العملات الرقمية.

الاقتراح الثاني تحت قيد الدراسة من قبل عدة ولايات مختلفة في الولايات المتحدة.

7 .القضايا الفنية والتطوير

هناك بعض المشكلات الفنية المتعلقة بتشكيل عملة البيتكوين، تستغرق تكنولوجيا البلوكشين وقتًا كبيرًا لمعالجة المعاملات.

يمكن لـ Visa معالجة المزيد من المعاملات خلال فترة زمنية قصيرة، وهذا ما يسمى مشكلة قابلية البيتكوين، ستساعد الحلول الجديدة مثل شبكة SegWit وLightening على حل هذه المشكلة، وسيكون لهذا تأثير إيجابي على البيتكوين.

خلاصة القول

العملات الرقمية لا تعتبر عملات ميتة حتى الآن نظرًا لأن معنويات السوق حول البيتكوين لها أكبر تأثير على سعره، حيث أن قيمتها ليست مسؤولة من أي حكومة.

لذلك لا توجد ضمانات بأنها لن تنخفض إلى الصفر، ولكن طالما أن البيتكوين يمكن شراؤه واستبداله بأموال أخرى فإنها لها فرصة كبيرة للبقاء، من المهم أن يؤمن الناس بنجاح العملات الرقمية.

مصطفى عبد الحكيم

صحفي جريدة عيون مصر خريج كلية الآداب، أعمل بالمجال الصحافي منذ أكثر من 10 أعوام بمختلف الصحف والمواقع الإخبارية، أشغل منصب رئيس التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.