بعد الكوفيد يا ترى إيه هو جدري القرود

بعد الكوفيد يا ترى إيه هو جدري القرود

جدري القرود أصبح حديث العالم الآن، حيث لا يوجد أيّ علاج أو لقاح لمكافحة هذا الفيروس، وينتقل هذا الفيروس إلى الناس من مجموعة مختلفة من الحيوانات البرية، ولكن انتقاله من إنسان لآخر محدود، وهو مرض نادر جدًا ومكان تواجده الأساسي في المناطق النامية في  وسط أفريقيا وغربها عند الغابات الاستوائية الممطرة وينتقل أحيانًا إلى مناطق أخرى. 

حقائق مهمة عن فيروس جدري القرود

هناك بعض الحقائق الخاصة بهذا الفيروس وكذلك الأعراض التي تظهر نتيجة الإصابة بفيروس جدري القرود، وسنتعرف بها الآن:

  • يأتي مع هذا المرض في العادة الحمى والطفح الجلدي وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • وفي العادة ينهي هذا المرض من تلقاء نفسه وتدوم أعراضه من 2 إلى 4 أسابيع، وفي المدّة الأخيرة كانت أعداد الوَفِيَّات من بين 3 و6 في المئة تقريبًا.
  • ينتقل هذا المرض إلى الإنسان عن طريق التقرب لإنسان أو حيوان مصاب أو أشياء ملوثة بالفيروس.
  • ظهر هذا المرض واعتبر من أخطر الفيروسات من فصيلة الفيروسية الجدرية على الصحة العامة وبدأ يظهر بكثرة في الأماكن الحضرية. 
  • وتضم الحيوانات المعرضة للإصابة به مجموعة من القوارض المختلفة وغيرها.
  • وقد حدد منه نوعين مختلفين وهما نوع غرب أفريقيا ونوع حوض الكونغو، التي تسمى أيضًا بنوع أفريقيا الوسطى، ويؤدي نوع حوض الكونغو عادةً إلى مرض أكثر شدة، ويُعتقد أنه أكثر قابلية للانتقال، وتعد الكاميرون – البلد الوحيد الذي اكتشفت فيها كلتا النوعين.
  • وجدت في أفريقيا الكثير من أنواع الحيوانات المعرضة للإصابة بالفيروس. وتضم السناجب المخطّطة وسناجب الأشجار وأنواع أخرى.

قد يهمك أيضًا: أهم ما يجب أن تعرفه عن لقاح موديرنا بالتفصيل Moderna Vaccine

فاشيات مرض جدري القرود

فاشيات مرض جدري القرود
فاشيات مرض جدري القرود

ظهر لأول مرّة فيروس جدري القرود بين الناس في سنة 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية عند ولد لديه 9 سنوات كان يقيم في منطقة وصل إليها الفيروس في سنة 1968.

ومن سنة 1970، أخبر عن وجود إصابات بشرية بالفيروس في أكثر من مكان في أفريقيا، منها : بنين والكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وليبيريا ونيجيريا وسيراليون وجنوب السودان.

ويعد هذا المرض مصدر محفوف بالخطر على الصحة العالمية لأن وجوده لا يتوقف عند بلاد غرب ووسط أفريقيا، وإنما ينتشر إلى العالم كله. فقد تم تسجيل أول ظهور للمرض في عام 2003 خارج أفريقيا في الولايات المتحدة الأمريكية وكان له عِلاقة بالاقتراب من كلاب البراري الأليفة المصابة بالمرض، ويتمحور الظن حول أنها تشاركت نفس المكان مع جرذان غامبيا جرابية، وقد تسبب هذا في ظهور أكثر من 70 إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما يمكنك قراءة: حبوب الروكتان لحب الشباب سعر الدواء ودواعي الاستعمال

انتقال مرض جدري القرود

انتقال مرض جدري القرود
انتقال مرض جدري القرود

ومن طرق انتشار المرض أيضًا أكل اللحوم غير المطبوخة بشكل جيد، وقد يكون الناس الذين يقيمون في أماكن الغابات أو بالقرب منها معرضين بشكل غير مباشر للحيوانات المصابة بالمرض.

تعليقات (0)

إغلاق

اشترك معنا مجانا بعيون مصر ليصلك أحدث الأخبار