حكاية الرقم 666 هل هو فعلا رمز للشيطان أم مجرد خرافات أوروبية

مصطفى عبد الرحيم
أخبار
مصطفى عبد الرحيمآخر تحديث : الجمعة 16 يوليو 2021 - 1:17 مساءً
حكاية الرقم 666 هل هو فعلا رمز للشيطان أم مجرد خرافات أوروبية

هناك الكثير من الأشخاص يعتقدون أن الشيطان على صورة وحش أحمر اللون وله قرنين، كما أن عينه يطل منهما النيران، ويربط الناس في الأغلب بينه وبين الرقم 666 حيث يعتبرون أن هذا الرقم هو رمز الشيطان في الكون، ولعلك تتساءل الآن ما هو أصل هذا الرقم وما هي حقيقة الرمز 666

666 رمز الشيطان

بالعودة السريعة إلى الكتاب المقدم وخصوصاً العهد الجديد (الإنجيل) نرى أن رمز الوحش يعتبر مخلوقاُ معادياً للإنسان، ومع مرور الوقت أصبح الرقم 666 رمز الشيطان ومرتبط به ارتباط وثيق، كما أن عبدة الشيطان في هذا الزمان اعتبروا أن هذا الرقم هو الرمز والعلامة الخاصة بهم.

والتي تميزهم عن غيرهم من باقي البشر، ولكن على عكس هذا تماماً فإنك ترى أن العلامة في المعتقدات اليهودية الكابلا يعود إلى الكمال الخلقي للعالم، فإن العالم خلق في ستة أيام كما أن الاتجاهات هي ستة أعلى وأسفل، شرق، وغرب، جنوب، وشمال.

حكاية الرقم 666

كما أن لهذا الرقم قدسية خاصة عند اليونان القديمة حيث يمثل لديهم الشر والظلام، ومع مرور الزمن أعتبر هذا الرقم من المحرمات عندهم ولهذا يمنع البحث أو الإشارة إليه في أي وقت مهما كانت الظروف.

والحقيقة أن هذا الرقم مثله مثل باقي الأرقام العادية لا يشكل كل هذه الهالة التي أثيرت ناحيته ولكن لكونه أصبح رمز لشيء معين وخصوصاً أن هذا الشيء هو عبادة الشيطان فإن الناس بدأت تحذر من العبث بهذا الرقم أو الإشارة إليه.

وترى الآن في العديد من المحافل الخاصة بعبدة الشيطان يصنعون هالة حول هذا الرقم لأنه يعتبرون أن رقم 666 رمز الشيطان الذي يقدسونه ويعبدونه.

ومن الغريب أن هناك فئة كبيرة من الناس اليوم تبحث عن السر وراء الرقم 666 ويعتبرون أن هذا الرقم هو الباب الذي سيجعلهم يدخلون في العالم الخفي للشيطان يجعلهم يتعرفون على حقيقته.

ولكن يعتبر كل هذا نوع من العبث وبدون أي فائدة تذكر وهو كما قلت يعود لعادات ومعتقدات قديمة يتم الآن العمل على إحيائها من جديد بصورة أو بأخرى من أجل إحياء فكرة العودة لعبادة الشيطان من جديد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.