العلاج الحديث لكثرة اللمفاويات المزمن في ألمانيا

كثرة اللمفاويات المزمن هو نوع كامن من سرطان الدم يتطور ببطء شديد. قد لا تظهر أي أعراض على الأشخاص لسنوات، ولكن بعد ذلك ينتشر الورم، والذي يتطور في البداية في نخاع العظم، إلى الطحال، والعقد اللمفاوية، والكبد، وأعضاء أخرى. يمكنك الخضوع لعلاج كثرة اللمفاويات المزمن في ألمانيا. الأدوية والتقنيات المستخدمة هنا تعمل حتى في أكثر الحالات تعقيداً.

العلاج الكيميائي لكثرة اللمفاويات المزمن

العلاج الكيميائي هو العلاج الرئيسي لكثرة اللمفاويات المزمن. يستخدم الأطباء نظائر البيورين، وعوامل الألكلة، والكورتيكوستيرويدات.

تعمل أدوية العلاج الكيميائي من خلال استهداف الخلايا سريعة الانقسام، لذا فهي فعالة ضد الخلايا السرطانية. ومع ذلك، فإن بعض الخلايا الصحية (مثل تلك الموجودة في نخاع العظم، والأغشية المخاطية للفم والأمعاء، وبصيلات الشعر) تنقسم أيضاً بسرعة. يمكن أن تتلف بسبب العلاج الكيميائي، مما يؤدي إلى آثار جانبية.

يقوم الأطباء بإجراء العلاج الكيميائي للمرضى الذين يتمتعون بصحة عامة جيدة. على الرغم من أن العمر في حد ذاته ليس قيدًا، إلا أن هذا النوع من العلاج شديد السُمية بالنسبة لكبار السن، لذلك يمكن استخدام جرعات أقل أو أدوية أقل، بالإضافة إلى طرق علاجية أخرى بدون علاج كيميائي للسيطرة على المرض.

الأجسام المضادة وحيدة النسيلة لكثرة اللمفاويات المزمن

يتم وصف هذه الأدوية في نفس الوقت مع العلاج الكيميائي وتعتبر أيضاً علاج السرطان من الخط الأول.

علاج كثرة اللمفاويات المزمن يتضمن استخدام الأدوية التي تستهدف جزيئات CD20 و CD52، بينما ابيضاض الدم مشعر الخلايا يتطلب الأجسام المضادة وحيدة النسيلة CD22. هذه أجسام مضادة مترافقة مرتبطة بعامل علاج كيميائي. تقوم بتوصيل العامل السام للخلايا مباشرة إلى الخلايا الخبيثة.

العلاج الموجه لكثرة اللمفاويات المزمن

بعض عوامل العلاج الموجه هي أدوية الخط الأول، بينما يستخدم البعض الآخر فقط عندما لا تعمل العلاجات القياسية. يشمل العلاج في ألمانيا استخدام الأدوية التالية:

  • مثبطات كيناز التيروسين.
  • مثبطات PI3K.
  • مثبطات BCL2.

يتم توجيه هذه الأدوية إلى أهداف جزيئية محددة في الخلايا السرطانية، لذا فهي لا تؤثر على الأنسجة السليمة كما يؤثر العلاج الكيميائي. لفترة طويلة، يتم تناول معظم الأدوية كأقراص.

الجراحة لكثرة اللمفاويات المزمن

يمكن أحياناً إجراء استئصال الطحال لكثرة اللمفاويات المزمن، وهو إجراء جراحي لإزالة الطحال. في ألمانيا، يتم إجراؤه باستخدام طريقة التنظير البطني طفيفة التوغل مع الحد الأدنى من مخاطر حدوث مضاعفات والتعافي السريع بعد الجراحة.

الطحال عند مرضى كثرة اللمفاويات المزمن يمكن أن يصبح كبيراً جداً بحيث يضغط على المعدة والأعضاء الأخرى. لا تعتبر الجراحة العلاج الأساسي في مثل هذه الحالات. يتم استخدامها إذا كانت المضاعفات شديدة جداً ولا يوجد وقت لتوقع حدوث انخفاض في حجم الطحال تحت تأثير العلاجات الأخرى، أو إذا لم تؤد العلاجات الأخرى إلى انخفاض حجم العضو.

العلاج الإشعاعي لكثرة اللمفاويات المزمن

العلاج الإشعاعي هو خيار علاجي غير شائع لكثرة اللمفاويات المزمن. هذا هو أحد الخيارات لتقليل حجم الطحال. يمكن أيضاً إجراء التشعيع لآلام العظام الناجمة عن نمو خلايا سرطان الدم. تستخدم المستشفيات في الخارج العلاجات الإشعاعية الحديثة التي تلحق ضرراً طفيفاً بالأنسجة السليمة المحيطة بالورم وتسمح للأطباء بإجراء دورة من العلاج الإشعاعي في أقل عدد من الجلسات.

زرع الخلايا الجذعية لكثرة اللمفاويات المزمن

نادراً ما يتم إجراء زرع نخاع العظم لعلاج كثرة اللمفاويات المزمن، ولكن في بعض الأحيان لا يزال مطلوباً. تُستخدم هذه التقنية عادةً للأنواع الحادة من المرض، أي تلك التي لديها حذف كروموسوم 17 أو طفرات TP53، وكذلك لأي ابيضاض دم ليمفاوي آخر إذا لم يساعد العلاج القياسي في السيطرة على المرض.

يتم إجراء زرع خيفي مع حصاد نخاع عظم صحي من متبرع لعلاج كثرة اللمفاويات المزمن. ولأن هذا إجراء جاد وخطير، يتم استخدامه في الغالب للمرضى الصغار. إنه فعال للغاية وعادةً ما يساعد في الشفاء من سرطان الدم، حتى في الحالات الشديدة.

نرحب بك لاستخدام خدمة Booking Health إذا كنت ترغب في الخضوع لتشخيص وعلاج كثرة اللمفاويات المزمن في ألمانيا. على موقعنا الإلكتروني، يمكنك معرفة الأسعار، واختيار مستشفى، وتحديد موعد العلاج في التواريخ التي تفضلها، والحصول على خدمات لتنظيم العلاج في الخارج.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.