فوز البلوز بدوري أبطال أوروبا بعد صدام قوي أمام المان سيتي بملعب دراجاو

مصطفى عبد الحكيم
رياضة
مصطفى عبد الحكيمآخر تحديث : الأحد 30 مايو 2021 - 12:01 صباحًا
فوز البلوز بدوري أبطال أوروبا بعد صدام قوي أمام المان سيتي بملعب دراجاو

فاز البلوز بنتيجة 1/0 أمام مان سيتي اليوم والذي كان المرشح الأول بالفوز بالبطولة.

صدام قوى بين السيتى وتشيلسى للفوز بدوري أبطال أوروبا فى مباراة قوية يشهدها ملعب دراجاو الخاص بنادى بورتو بالبرتغال.

وكان مانشستر سيتى قد تأهل لهذه المباراة بعد نجاحه فى إقصاء العنيد باريس سان جيرمان فى الدور نصف النهائي.

وفاز السيتى ذهابا بهدفين مقابل هدف على ملعب الأمراء بباريس العاصمة الفرنسية

كما نجح فى تحقيق الفوز فى ملعبه بهدفين دون رد، أما فريق تشيلسى فقد تمكن من إقصاء ريال مدريد من البطولة بعد التعادل معه ذهابا بهدف لمثله

والفوز بهدفين دون رد بملعبه فى إنجلترا فى لقاء شهد تألق كبير من اللاعبين والمدير الفني توماس توخيل.

تشكيل الفريقين المتوقع لخوض مباراة مان سيتي وتشيلسي

من المتوقع أن يخوض بيب جوارديولا المباراة بتشكيل مكون من:

  • حراسة المرمى: ايدرسون
  • الدفاع: كايل ووكر وجون ستونز وروبن دياز وأولسكندر زينتشينكو
  • الوسط: برناردو سيلفا وفرناندينيو والكاى جاندوجان وكيفين دي بروين ورياض محرز
  • الهجوم : فيل فودين

أما فريق البلوز من المتوقع أن يدفع توماس توخيل بتشكيل مكون من:

  • حراسة المرمى: ادوارد مندى الذى تألق فى مباراة ريال مدريد فى الدور نصف النهائي.
  • الدفاع: أندرياس كريستنسن وتياجو سيلفا وأنطونيو روديجر وسيزار أزبلكويتا وبين تشيلويل.
  • الوسط: جورجينيو ونجولو كانتى وكريستان بوليسيتش.
  • فى الهجوم تيمو فرنر وماسون ماونت.

ويسعى توخيل لتحقيق البطولة الأهم فى القارة العجوز ببث الحماس فى نفوس لاعبيه خاصة أن الفريق قدم بطولة أكثر من رائعة.

بينما بيب جوارديولا يعتبر اللقاء بالنسبة له حياة أو موت حيث يرغب بالفوز بدوري الأبطال بعد غياب لفترة طويلة منذ أن كان فى كامب نو ببرشلونة.

وكان مانشستر سيتي قد توج هذا العام ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أداء غاية فى الجمال فى معظم المباريات.

وكانت آخر مواجهات الفريقين تشيلسى ومانشستر سيتى قد انتهت بفوز البلوز بهدفين مقابل هدف فى لقاء حماسي كبير بالدوري الإنجليزي.

وعن المباراة أكد توخيل أنه ليس هناك مجال للتوقعات فى اللقاء فالفريق الأجهز بدنيا والأكثر استغلالا للفرص هو من يحقق اللقب

وتمنى أن يحالفه التوفيق هو وفريقه وأن يتوجوا بالبطولة.

مصطفى عبد الحكيم

صحفي جريدة عيون مصر خريج كلية الآداب، أعمل بالمجال الصحافي منذ أكثر من 10 أعوام بمختلف الصحف والمواقع الإخبارية، أشغل منصب رئيس التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.